النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
زيارة وفد دوليزيارة سليي سامانتي فيفاتني ودافيد فيشر لمؤسسة محمد السادس
أهداف اللقاءتعميق جسور التواصل وتبادل الخبرات
برامج المؤسسةإعادة إدماج نزلاء السجون وحماية الأطفال
نتائج التعاونتوسيع أوجه الشراكة والتنسيق

زيارة الوفد الدولي لمؤسسة محمد السادس

بحر هذا الأسبوع استقبلت مؤسسة محمد السادس لإعادة السجناء ونزلاء مراكز حماية الطفولة، سليي سامانتي فيفاتني، الكاتبة الأولى ونائبة رئيس البعثة بسفارة مملكة النرويج بالمغرب، ودافيد فيشر، المستشار السياسي لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية، مرفوقا بممثل عن منظمة “USAID” بالمغرب.

أهداف اللقاء

ترأس اللقاء عبد الواحد جمالي الإدريسي، المنسق العام لمصالح المؤسسة، يوم الاثنين 24 يونيو 2024. كان هذا اللقاء فرصة لتعميق جسور التواصل، ومناسبة لإطلاع الضيفين على الجيل الجديد من عمل وبرامج المؤسسة.

البرامج والخدمات

تم خلال اللقاء استعراض برامج المؤسسة في مجال مصاحبة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية ونزلاء مراكز حماية الطفولة، بمن فيهم الذين أدينوا بموجب قانون مكافحة الإرهاب وتمت إعادة إدماجهم في النسيج الاجتماعي، وفق التوجيهات السامية للملك محمد السادس.

نتائج الاجتماع

أوضح البلاغ الصادر عن المؤسسة أن “الضيفين اطلعا على جديد تجربة ونتائج المؤسسة، قبل أن يتم استعراض جملة من البرامج الطموحة والخدمات التي وضعتها المؤسسة للفئات المستفيدة من مراكزها عبر ربوع المملكة”.

نقاش الممارسات والكيفيات

تمت مناقشة الممارسات والكيفيات التي تدار بها عملية إعادة إدماج نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية، وكذا أفراد أسرهم بجميع فئاتهم المختلفة، سواء خلال مرحلة العقوبة السالبة للحرية أو بعد الإفراج برعاية لاحقة.

تعبير عن الإعجاب والتقدير

عبر ضيفا مؤسسة محمد السادس عن إعجابهما وتقديرهما للدور الفعال والاستراتيجي الذي تقوم به المؤسسة في مجال إدماج الفئة، وتعزيز الأمن الوقائي في مجال مكافحة الجريمة وتضييق محاصرتها.

تبادل الخبرات والتعاون المستقبلي

اعتبر الضيفان زيارتهما فرصة للمزيد من التعاون وتبادل الخبرات مع المؤسسة، وأكدا استعدادهما لمزيد من التنسيق في هذا المجال وتوسيع أوجه الشراكة فيه.

الأسئلة الشائعة

ما هي الأهداف الرئيسية للزيارة؟

تعميق جسور التواصل وتبادل الخبرات.

ما هي الجوانب التي تم مناقشتها خلال اللقاء؟

برامج إعادة إدماج نزلاء السجون ومراكز حماية الطفولة.

كيف قيم الضيوف دور مؤسسة محمد السادس؟

عبروا عن إعجابهم وتقديرهم للدور الفعال والاستراتيجي للمؤسسة.

هل هناك أي خطط لتوسيع الشراكة والتنسيق؟

نعم، الضيوف أكدوا على استعدادهم لمزيد من التعاون في المستقبل.



اقرأ أيضا