النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
ارتفاع أسعار المحروقاتتوقعات بزيادة في أسعار المحروقات بدءاً من يوليوز.
الزيادات المتوقعةزيادة 33 سنتيم في سعر الغازوال و16 سنتيم في سعر البنزين.
أسباب الزيادةتحركات أحد الفاعلين ودراسة الآخرين للزيادات.
آراء المهنيينتأكيد الطلب العالي على المحروقات خلال الصيف.
انتقادات قانونيةانتقاد عدم توافق الأسعار مع قوانين حرية الأسعار.

زيادة أسعار المحروقات بالمملكة

بعد تراجعات طفيفة عشية عيد الأضحى، يُرتقب أن تشهد أسعار المحروقات في المملكة زيادات بدءاً من بداية شهر يوليوز المقبل (غداً الاثنين)، الذي يتزامن مع فصل الصيف المعروف بارتفاع الطلب على هذه المواد نتيجة ارتفاع معدل النشاط الاقتصادي.

الزيادات المتوقعة

أسعار الغازوال والبنزين

من المتوقع أن تشهد المحطات زيادات في أسعار البيع للمستهلك المغربي تصل إلى 33 سنتيماً للتر الواحد من الغازوال، وحوالي 16 سنتيماً للتر الواحد من البنزين.

سبب التغير

بحسب أصحاب المحطات، يرجع هذا التغيير الجديد أساساً إلى أحد الفاعلين في القطاع، فيما يدرس باقي الفاعلين اتباع نفس التوجه وتطبيق الزيادات نفسها كما هو معتاد بعد تحرير الأسعار.

تاريخ الأسعار السابقة

شهدت أسعار المحروقات في محطات المملكة آخر تراجع لها عشية عيد الأضحى، حيث انخفضت أسعار الغازوال والبنزين بحوالي 15 سنتيماً، ليصبح سعر اللتر الواحد من الغازوال 12.25 درهماً، وسعر اللتر الواحد من البنزين 12.40 درهماً بعد أن كان يقترب من 12.65 درهماً.

توضيحات من المهنيين

  • تؤكد هذه التطورات الطلب العالي على المحروقات خلال فصل الصيف بفضل ذروة النشاط الاقتصادي.
  • يشير أصحاب المحطات إلى أنهم غير مسؤولين عن أي زيادة في الأسعار، حيث تتحمل شركات التوزيع الجزء الأكبر من تحديد الأسعار.

آراء الخبراء

انتقد الحسين اليماني، رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول “سامير”، استمرار التوافق بين الفاعلين في تحديد مواعيد وقيمة الزيادات والنقصان في الأسعار، معتبراً أن هذا يتناقض مع قانون حرية الأسعار.

القانون وحرية الأسعار

أكد اليماني أن تغيير الأسعار في بداية ونهاية كل شهر في المحطات يعد مخالفاً للقانون، مشيراً إلى أن تحرير قطاع المحروقات لم يكن قراراً صائباً لغياب شروط تحقيق المنافسة العادلة.

نظرة مستقبلية

أضاف اليماني أن العودة إلى نشاط التكرير بمصفاة “سامير” هو الحل الوحيد الذي يمكنه استقرار الأسعار، داعياً إلى العمل بشكل فردي دون اتفاقيات تتعارض مع القوانين.

FAQ

ما هي الزيادة المتوقعة في أسعار المحروقات؟

الزيادة المتوقعة هي 33 سنتيماً للتر الواحد من الغازوال و16 سنتيماً للتر الواحد من البنزين.

متى ستبدأ هذه الزيادات؟

من المتوقع أن تبدأ مع بداية شهر يوليوز المقبل.

من المسؤول عن تحديد أسعار المحروقات؟

تتحمل شركات التوزيع الجزء الأكبر من تحديد الأسعار.

ما هو الحل المقترح لاستقرار الأسعار؟

العودة إلى نشاط التكرير في مصفاة “سامير”.



اقرأ أيضا