النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
ارتفاع نسبة رفض تأشيرات شنغنزيادة مستمرة في رفض التأشيرات للمغاربة والمتقدمين الآخرين.
مشكلة عدم استرجاع أقساط التأمينشركات التأمين المغربية لا تسترجع أقساط التأمين في حالة رفض التأشيرة.
ضرورة تدخل السلطاتدعوة للتدخل من قبل السلطات لحماية حقوق المستهلكين ومعالجة هذه القضية.

مشكلة التأمين ورفض التأشيرة

في ظل النقاش حول استمرار إقبال المغاربة على طلب تأشيرات “شنغن” رغم نسبة الرفض الآخذة في الارتفاع، أثارت “الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك” (FNAC) الموضوع من زاوية **لفتِ انتباه السلطات المختصة وعامة الجمهور إلى ممارسة غير عادلة وغير مقبولة** تعتمدها شركات التأمين بالمغرب. تُرفض إرجاع اشتراكات تأمين السفر لأوروبا في حالة رفض التأشيرة، معتبرة أنه وضع مثير للقلق بشكل خاص؛ لأن تأمين السفر شرطٌ إلزامي للحصول على تأشيرة شنغن، وبالتالي تفرض تكلفة أخرى على طالبي التأشيرة مع عدم وجود ضمان للاسترجاع في حالة الرفض.

توصيات الجامعة

أكدت الجامعة، التي تضم نسيجاً وطنياً من 45 جمعية لحماية المستهلك و23 ‘شباك مستهلك’، في بيان توصلت به هسبريس، أن **إرجاع أقساط التأمين في حالة رفض التأشيرة يقتضي من شركات التأمين اعتماد سياسة إرجاع واضحة وعادلة**. دعت الجامعة أيضًا إلى تقديم معلومات واضحة ودقيقة حول سياسات السداد عند شراء تأمين السفر. تنبيه بإلحاح إلى تدخل السلطات الرقابية لدراسة هذه الممارسات واتخاذ التدابير اللازمة لحماية حقوق المستهلكين المغاربة.

دعوة شركات التأمين للتغيير

تحدثت الجامعة عن **عدم قبول دفع المواطنين المغاربة ثمن خدمة لا يمكنهم الاستفادة منها دون أي إمكانية لسدادها**. طلبت من شركات التأمين مراجعة سياساتها وتبني ممارسات أكثر عدالة تحترم حقوق المستهلك. كما حثّوا هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي (ACAPS) على تقديم حلول واضحة لهذه المشكلة الملحة.

بيان الجامعة حول تكاليف التأمين والرفض

ذكرت جامعة جمعيات المستهلك أنه **للحصول على تأشيرة شنغن من الضروري للمواطنين المغاربة الحصول على تأمين سفر يغطي كامل مدة إقامتهم المخططة في أوروبا**؛ ويجب أن يضمن تغطية لا تقل عن 30.000 يورو للتكاليف الطبية وتكاليف العودة إلى الوطن.

  • تكاليف التأمين تتراوح بين 200 و1500 درهم مغربي (حوالي 20 إلى 150 يورو) حسب مدة الإقامة وطبيعتها.
  • يؤدي المستهلك في المتوسط 70 يورو للاشتراك في التأمين.
  • في حالة رفض التأشيرة يجد طالبوها أنفسهم في وضع دفع 70 يورو دون الاستفادة من التأمين.

مبالغ تأمين غير مرجعة

منصة معلومات تأشيرة شنغن تشير إلى أن في عام 2022، تقدم 119.346 بطلب الفيزا. هذا يمثل **8.354.200 يورو تستخلصها شركات التأمين بدون وجه حق**.

التوصيات الأوروبية

أشارت الهيئة إلى أن مفوضية الاتحاد الأوروبي بالمغرب **أخبرتها بأنه يمكن للشركات إرجاع القسط عند تقديم إشعار رفض التأشيرة**. هذه الخدمة تُمارس بشكل جيد داخل الاتحاد الأوروبي وبعض الدول العربية والأفريقية.

مخالفة القانون

يونس بوبكري، رئيس جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب، أوضح أن **المعطيات الواردة في البلاغ الصادر عن الجامعة الوطنية لجمعيات المستهلك بخصوص إشكالية يعانيها المؤمّن لهم ليست مفاجئة**.

شركات التأمين المخالفة

ذكر بوبكري أن الموضوع يخص شركات تأمين محدَّدة قامت بتقديم هذه العقود في السوق الوطنية.

مخالفة المادة 46

الممارسات الحالية مخالفة للقانون بشكل صريح، وخاصة “المادة 46” التي تنص على أن “في حالة انتفاء الخطر المؤمَّن له، يتوفر على الحق في استرداد ولو جزء من قسط التأمين”.

مشاكل أخرى تواجه المستهلك

المشاكل التي يعانيها المستهلك المغربي أو المؤمّن له ليست فقط استرداد المبالغ، بل **شبهة التواطؤ على الأسعار في هذه العقود**.

الخلاصة

استنزاف ليس فقط لحقوق مواطنين من ناحية عدم استرجاع الأقساط في حالة عدم السفر أو في حالة عدم الحصول على التأشيرة، وإنما أيضًا لقدرتهم الشرائية من خلال تواطؤ الفاعلين من أجل توحيد الأسعار رغم أن القطاع مُحرَّر.

FAQ

ما هي تكلفة تأمين السفر للحصول على تأشيرة شنغن؟

تتراوح تكلفة التأمين بين 200 و1500 درهم مغربي، حسب مدة الإقامة وطبيعتها.

هل يمكن استرجاع مبلغ التأمين في حالة رفض التأشيرة؟

حاليًا، شركات التأمين المغربية لا تسترجع المبلغ في حالة رفض التأشيرة.

ما هي المطالب من جمعيات حماية المستهلك؟

يطالبون بسياسات إرجاع واضحة وعادلة لأقساط التأمين في حالة رفض التأشيرة.

هل هناك دول أخرى تسترجع مبالغ التأمين في حالة رفض التأشيرة؟

نعم، بعض الدول الأوروبية والعربية والأفريقية تسترجع تكاليف التأمين في حالة رفض التأشيرة.



اقرأ أيضا